كارتر يسعى لشراكات تقنيةٍ والبنتاغون يعلن استراتيجية الأمن السيبراني في ظلّ إختراقات

أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر في 23 نيسان/أبريل، عن استراتيجية جديدة سيعتمد[*] عليها البنتاغون لتطوير قطاع الأمن السيبراني.

ومن أبرز النقاط التي تطرّق إليها كارتر يذكر إلزامية التعاون مع شركات منتجة لتقنيات تجارية، وذلك لتطوير القطاع التقني، بالإضافة إلى تحديد مشاريع علمية تموّلها وزارة الدفاع الأميركية كمسابقة وكالة أبحاث الدفاع المتقدمة الأميركية “داربا” (Darpa) التي ستجمع أخصائيين في حزيران/يونيو المقبل وذلك لتطوير روبوت يستجيب للكوارث، وتطوير قطاع الخدمات حتى تصبح رقميّة، بالإضافة إلى التعاون مع مختلف الشركاء لتحقيق أعلى مستويات الأمن.

ويأتي هذا الإعلان في إطار تعرّض شبكة معلوماتية غير سرية للبنتاغون للإختراق من قبل قراصنة، حيث قال كارتر في خطاب حول التكنولوجيا والأمن الرقمي إن نشاط هؤلاء القراصنة تم رصده “مؤخراً هذا العام” من قبل أجهزة الاستشعار التي تحمي الشبكات غير السرية للبنتاغون.

وأوضح أنه بعد رصد هذا النشاط قام الاختصاصيون في البنتاغون بتعقب القراصنة على مدى 24 ساعة على الأقل، مضيفاً “بعدما حصلنا على المعلومات اللازمة حول تكتيكاتهم، حللنا نشاطهم على الشبكة وأثبتنا ارتباطهم بروسيا وأخرجناهم بشكل يقلل فرص عودتهم” لاختراق الشبكة.

وكان رئيس وكالة الأمن القومي الأميركي الأميرال مايكل روجرز اعتبر في آذار/مارس أن روسيا تسعى في هذا الوقت إلى اظهار قوتها على الشبكات المعلوماتية تماماً كما تفعل في الميادين العسكرية التقليدية (مناورات قرب الحدود وطلعات لقاذفات استراتيجية…). وقال روجرز يومها خلال جلسة استماع أمام الكونغرس “ألاحظ أن روسيا أكثر نشاطاً وبشكل أكثر وضوحاً” على الانترنت.

تحقق أيضا

طائرات مقاتلة من طراز Su-35

وسط تصاعد التوترات مع الناتو.. روسيا ترسل مقاتلات سو-35 إلى بيلاروسيا (فيديو)

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن روسيا أرسلت طائرات مقاتلة متقدمة من طراز Su-35 إلى بيلاروسيا …

اترك رد