واشنطن تنهي مهمة حماية السفن التي ترفع العلم الأميركي في الخليج

 أنهت الولايات المتحدة مهمة حماية السفن المدنية التي ترفع العلم الأميركي في مضيق هرمز، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع[*] الأميركية في 6 أيار/مايو في مؤشر على انخفاض التوترات في المضيق الاستراتيجية. وكانت مهمة الحماية بدأت الأسبوع الماضي بعد أن اعترض الحرس الثوري الإيراني حاملة حاويات تحمل علم جزر المارشال، وتعرض سفينة أخرى ترفع العلم الأميركي للمضايقة.

وقال المتحدث الكولونيل ستين وارن إن هذه المهمة "انتهت الثلاثاء" مشيراً إلى أن بوارج حربية أميركية لا تزال منتشرة في المنطقة في إطار "عمليات أمن بحري روتينية". وأضاف أن القادة قرروا عدم تجديده.

وبدأت السفن الحربية الأميركية مرافقة السفن التي ترفع العلم الأميركي في مضيق هرمز، رغم انشغال دبلوماسيين أميركيين وإيرانيين في مفاوضات حول برنامج إيران النووي.

ورغم أن المسؤولين الأميركيين لم يستخدموا كلمة "مرافقة" إلا أنه تم نشر سفن تابعة للبحرية الأميركية من بينها مدمرة الطائرات التي تحمل صواريخ موجهة يو اس اس فاراغوت لحماية السفن التجارية التي ترفع العلم الأميركي ومتابعتها عن قرب للتحرك لتأمين مرورها.

بيد أن مسؤولين أميركيين أكدوا أن العملية لا تشكل عملية مرافقة كاملة لأن السفن العسكرية لم تكن في الجوار المباشر للسفن التجارية أو على نفس المسار. وكانت البحرية الإيرانية أرغمت سفينة "مايرسك تيغريس" حاملة الحاويات التابعة لشركة مايرسك الدنماركية وترفع علم جزر مارشال، على التوجه إلى مرفأ إيراني، بينما كانت في منطقة مضيق هرمز. وتطالب الشركة الدنماركية ايران بالإفراج عن 24 عاملاً على متن السفينة. وأكدت السلطات الإيرانية أن اعتراض السفينة يعود لأسباب مالية بحتة.

AFP

تحقق أيضا

طائرات مقاتلة من طراز Su-35

وسط تصاعد التوترات مع الناتو.. روسيا ترسل مقاتلات سو-35 إلى بيلاروسيا (فيديو)

قالت وزارة الدفاع الروسية، إن روسيا أرسلت طائرات مقاتلة متقدمة من طراز Su-35 إلى بيلاروسيا …

اترك رد