أسطول البحر الأسود الروسي يستلم أول سفينة لدراسة الأعماق

استلم أسطول البحر الأسود الروسي أول زورق كبير لدراسة أعماق البحار من مشروع 19920 “ب غ ك-2150″، وفق ما نقلت وكالة نوفوستي في 24 كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وبحسب الوكالة، تم بناء الزورق المذكور في مصنع بناء السفن ” فيمبل” في ريبنسك وخضع للاختبارات والتجارب البحرية في سيفاستوبول. وتعتبر السفن من هذه السلسلة في الوقت الراهن من أحدث القوارب بين السفن لدراسة الأعماق البحرية. وتم يوم 24 كانون الأول/ديسمبر في سيفاستوبول الاحتفال برفع علم البحرية الروسية على السفينة. ويجب القول إن هذا الزورق هو أول سفينة تنضم إلى سفن الخدمة “الهيدروغرافية” المختصة في أسطول البحر الأسود الروسي خلال السنوات الأخيرة، وفقاً لنوفوستي.

وستخدم السفينة “ب غ ك-2150”  في حوض البحر الأسود وبحر أزوف ضمن بعثة دراسة البحار والمحيطات التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي.

وهذه السفينة مصممة  للقيام بأعمال مسح الأعماق المعقدة المتكاملة في المناطق البحرية المحاذية للسواحل وكذلك خدمة وصيانة معدات الملاحة في أحواض المياه المغلقة. وتم تجهيز الزورق بمجمع هيدروغرافي حديث على أساس جهاز تحديد الأعماق المتعدد الإشعاعات مما يسمح  بتصوير تضاريس قاع البحر، وكذلك المسح الجانبي بالسونار للبحث عن مختلف الأجسام تحت الماء ودراستها. ويمكن للزورق العوم لمسافة ألف ميل بحري ويضم طاقمه – 12 شخصاً، بحسب الوكالة نوفوستي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*