مشاة البحرية الأتراك يحملون أسلحتهم على متن سفينة حربية
مشاة البحرية الأتراك يحملون أسلحتهم على متن سفينة حربية

توتر بين إسرائيل وتركيا بسبب تدريب عسكري

أفادت قناة عبرية، في 26 أيار/ مايو الحالي، أن توترًا طرأ بين تركيا وإسرائيل على خلفية التدريب العسكري يخطط الجيش الإسرائيلي تنفيذه خلال الأيام القادمة في قبرص.

وبحسب قناة “كان” العبرية، سيجري الجيش الإسرائيلي تمرينًا واسعًا على الأراضي القبرصية تحت اسم مناورة “عربات النار”، يشمل التمرين استخدام عدد كبير من الطائرات، وتواجد لقوات الكوماندوز.

وكشفت القناة إنه في إطار التحضير للتدريب، طُلب من إسرائيل تقديم تفسيرات للأتراك الذين شعروا بقلق إزاء أهمية التدريب الواسع في جزيرة قبرص.

ولفتت القناة إلى ان هذه ليست المرة الأولى التي يُجري فيها الجيش الإسرائيلي تدريبًا على الأراضي القبرصية، لكن بسبب العلاقات الجيدة بين إسرائيل وتركيا حالياً طلبت أنقرة بتوضيح الحساسية التي نشأت، فارسلت إسرائيل رسائل حول الموضوع لكبار المسؤولين في تركيا، بأن الحديث يدور عن تدريب عسكري، ولا يوجد للأمر أي معنى آخر.