طائرات "بيرقدار" التركية
طائرات "بيرقدار" التركية

الطيارون الأوكرانيون ينتقدون المسيّرات الأمريكية والتركية.. “تسقط بعد طلعة أو طلعتين”

ذكرت مجلة أمريكية عن مشاكل تعيق استخدام الطائرات بدون طيار  في أوكرانيا.

شارك مسؤولون عسكريون أوكرانيون في مناقشات بشأن ما إذا كانت الطائرات بدون طيار التي قدمتها الولايات المتحدة “غراي إيجل” يمكن أن تكون فعالة ضد الدفاعات الجوية الروسية المرنة بشكل متزايد، بينما تنظر إدارة بايدن في تزويد كييف بأنظمة استخدمت في الحروب في العراق وأفغانستان.

مسيرة “غراي إيجل”

ويخشى المسؤولون الأوكرانيون والأمريكيون من أن القوات الروسية في أوكرانيا، لن تجد صعوبة في إسقاطها.

ونقلت “فورن بولسي” عن طيارين أوكرانيين قولهم إن المسيرات الأمريكية قد تسقط بعد طلعة أو طلعتين في سماء أوكرانيا

تواجه الطائرات بدون طيار التي حصل عليها الجيش الأوكراني من تركيا نفس الخطر، إذ تجعلها الدفاعات الجوية الروسية عديمة الفائدة تقريبًا، ونادرًا ما يستخدمها الجيش الأوكراني.

قال الطيارون الأوكرانيون إن سلاحهم الجوي قد تراجع عن الضربات باستخدام طائرات “بيرقدار” التركية، والمعروفة أيضًا باسم TB-2s، والتي أثبتت فعاليتها في وقف تقدم المدرعات الروسية خلال معركة كييف.

قال طيار الأوكراني: “لقد كانوا مفيدين ومهمين للغاية في الأيام الأولى، حيث أوقفوا تقدم الدبابات، لكن الآن بعد أن قام الروس ببناء دفاعات جوية جيدة، أصبحت عديمة الفائدة تقريبًا”.

قال الطيارون إن القوات الأوكرانية تقصر استخدام “بيرقدار” على العمليات الخاصة النادرة والمهام الهجومية.