القوات الأمريكية عاجزة عن مواجهة الطائرات الهجومية المسيرة

طائرة من دون طيار إيرانية الصنع "مهاجر 6"
طائرة من دون طيار إيرانية الصنع "مهاجر 6"

أكد قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، أن بلاده عاجزة حتى اليوم عن مواجهة الهجمات المنفذة بطائرات مسيرة صغيرة، مشيرًا إلى أن تطوير أساليب للتعامل مع هذه الهجمات لا يزال أولوية قصوى.

وحذر قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكينزي، اليوم السبت، من أن وتيرة استخدام طائرات هجومية مسيرة من قبل جماعات مسلحة مدعومة من إيران من المتوقع أن تتصاعد في السنوات القليلة القادمة.

ورجح ماكينزي أن الفصائل في العراق قد تعول على شن هجمات محدودة بطائرات مسيرة على القوات الأمريكية بهدف إجبارها على الانسحاب البلاد، واصفاً هذا الوضع بأنه خطير.

وأشار الجنرال الأمريكي إلى أن هذه الطائرات المسيرة الصغيرة تمثل تحدياً ملموساً، بسبب سهولة شرائها وتكلفتها المنخفضة وصعوبة رصدها واعتراضها، مشدداً على ضرورة أن تجد الولايات المتحدة سبلاً جديدة للتعامل مع هذا الخطر في الشرق الأوسط وغيره من مناطق العالم.

وقال ماكينزي في تصريحات للصحفيين المرافقين له خلال جولته الإقليمية الحالية، “نعمل بدأب على إيجاد حلول تقنية ستتيح لنا زيادة فعالية التصدي للدرونات”.

وأوضح أن هذه الجهود تتمثل بالبحث عن سبل جديدة لقطع روابط التحكم بين الطائرة المسيرة ومشغلها وتحسين أجهزة الاستشعار الخاصة بالرادارات بهدف رصد مثل هذه التهديدات على وجه السرعة، بالإضافة إلى إيجاد سبل إلكترونية وحركية فعالة لإسقاط الدرونات الصغيرة.

وأضاف أيضاً أن أساليب التسييج وإقامة الشبكات الحامية المرتفعة قد تستخدم لحماية مواقع الجيش الأمريكي من الطائرات المسيرة.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*