مباحثات إماراتية أمريكية في المجال الدفاعي ودعوات لإعادة تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية

بحث ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان اليوم الأربعاء، في اتصال هاتفي، مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستين، العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة خاصة على المستوين الدفاعي والعسكري.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات “وام”، أن “الاتصال تناول الهجمات الإرهابية الحوثية الأخيرة على مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات وما تمثله من تهديد لأمن المنطقة واستقرارها. وضرورة اتخاذ موقف دولي حازم تجاه مثل هذه الممارسات العدوانية”.

وجدد وزير الدفاع الأميركي “إدانة الولايات المتحدة واستنكارها لهذه الاعتداءات ووقوفها إلى جانب دولة الإمارات في مواجهة التهديدات التي تستهدف أمنها وسلامة أراضيها”.

وأوضحت الوكالة الإماراتية، أن ولي عهد أبو ظبي ووزير الدفاع الأمريكي بحثا ايضاً “التعاون العسكري والأمني بين دولة الإمارات والولايات المتحدة، ومجالات التنسيق الدفاعي بين البلدين إثر الهجمات الإرهابية التي وقعت مؤخرا في الإمارات”.

وفي السياق قالت البعثة الدبلوماسية الإماراتية لدى الولايات المتحدة، إن مدير المخابرات الوطنية الإماراتي علي الشامسي، ورئيس البعثة السفير يوسف العتيبة، سيعقدان ابتداء من اليوم الأربعاء اجتماعات مع المسؤولين الأميركيين في البيت الأبيض، واعضاء في الكونجرس، على ضوء الهجوم  الذي شنته مليشيا الحوثي الاثنين الفائت على العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقال العتيبة في تصريح نشره حساب السفارة الإمارتية في واشنطن على “تويتر” إن الإدارة الأميركية، أكدت في اتصالات بولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد،  وحدة العمل في “الرد على هجوم الحوثي الإرهابي”. كما ناقشوا معا الخطوات العاجلة لتشديد الدفاعات الجوية ضد الصواريخ والطائرات المسيرة وتعزيز الأمن البحري لوقف تدفق الأسلحة.

ودعا السفير العتيبة الإدارة الأمريكية والكونغرس إلى”دعم إعادة تصنيف منظمة الحوثيين الإرهابية كمنظمة إرهابية أجنبية”.

وكالة أنباء الإمارات “وام”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.