“كوالي” و”بيكن رد” توقعان على اتفاقية شراكة لابتكار حلول سيبرانية لدول مجلس التعاون الخليجي

وقعت “بيكن رد”، إحدى شركات مجموعة ايدج التي توفر حلولاً متقدمة لمواجهة تهديدات الأمن الوطني، اتفاقية شراكة مع شركة “كوالي”، وهي شركة متخصصة في منصات حوكمة البنى التحتية المتقدمة TM، بهدف توفير حلول الأمن السيبراني والخدمات إلى الحكومات، والقوات العسكرية، ومشاريع البنى التحتية الهامة لدول مجلس التعاون الخليجي.

وبموجب الاتفاقية، ستعمل كل من “كوالي” و”بيكن رد” على توفير حلول مشتركة تمكن عملاءهما من إعداد ميدان سيبراني متطور، ومجموعة متنوعة من سيناريوهات اختبار التشغيل التوافقي لهؤلاء العملاء في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى تعزيز ودعم الأمن السيبراني لعمليات النشر والتوظيف الهامة لديهم، وإدارة البيئات الآمنة أيضاً.

ومن خلال استثمارها لمنصة أتمتة البنى التحتية لشركة “كوالي” كجزءٍ من الحل المطروح، ستستطيع شركة “بيكن رد” توفير حلول أمنية حديثة ومتطورة تمنح عملاءها القدرة على:

  • صناعة واستنساخ البيئات المعقدة بشكل سريع، والتي تتضمن وجود مجموعة من البنى التحتية المادية والافتراضية، التي تبنى بما يلبي جميع متطلبات الامتثال والحوكمة والمواصفات الأخرى المعمول بها لدى العميل.
  • تصميم وتوظيف سيناريوهات ميدان سيبراني محكمة، يتم تسليمها واستخدامها بحسب الحاجة.
  • صناعة بيئات آمنة ومطابقة للمعايير، لتنفيذ عمليات الاختبار والتحقق من الحلول الجديدة.

وقال موريسيو دي ألميدا، الرئيس التنفيذي لشركة “بيكن رد”: “تلتزم الشركتان بمساعدة دول مجلس التعاون الخليجي على تحقيق مفاهيم المرونة والتوسع في مجال الأمن السيبراني لديها. ومن منطلق خبراتها العريقة والمثبتة في مجال الأمن السيبراني، تدرك شركة “بيكن رد” أن التهديدات غير المتماثلة، وبالأخص المخاطر التي تشكلها تلك التهديدات تجاه البنى التحتية المادية والبنية التحتية الحساسة لتكنولوجيا المعلومات لدى الدول، تتطلب وجود حلول غير تقليدية”.

وأضاف: “من خلال إدماج قشرة “كوالي” الحاسوبية ضمن الحلول المتقدمة التي نوفرها، نضمن أن ما كان يحتاج في السابق إلى أيام أو أسابيع ليتم إعداده أو تنفيذه، لن يحتاج اليوم إلى أكثر من ضغطة زر. وسنعمل معاً على تحسين عمليات مهامنا الأساسية لحماية عملائنا ضد جميع التهديدات والهجمات السيبرانية المعقدة والتخريبية. وهدفنا الأساسي هو منع وتعطيل الهجمات السيبرانية والتصدي لها، وتعزيز قدرات عملائنا وتمكينهم من المحافظة على جاهزيتهم ومرونتهم التشغيلية”.

من جهته، قال جون كليم، نائب الرئيس التنفيذي للمبيعات العالمية في شركة “كوالي”: “تؤمن كل من “كوالي” و”بيكن رد” بمفاهيم اختيار خدمات تكنولوجيا المعلومات والمرونة في تقديمها، وذلك من خلال منح عملائنا القدرة على اختيار البيئة الصحيحة التي تلبي احتياجاتهم. تتماشى تقنياتنا مع مهمة الأمن السيبراني التي تهدف إلى تزويد عملائنا بخيارات آمنة. كما تضمن قدرات حوكمة البنية التحتية التكنولوجية المدمجة لدى “كوالي” لعملائنا إمكانية إدارة المخاطر في عدة بيئات. وكلنا ثقة بأن هذا التعاون سيساعدنا على مواصلة مسيرة النمو الاستثنائية المشتركة”.

ويمكن للعملاء في الشرق الأوسط الآن الحصول على منتجات “كوالي” من خلال فريق التطبيق المختص لدى شركة “بيكن رد”، والذي سيحرص على توفير تطبيقات بنى تحتية آمنة ومدعومة تلبي جميع الاحتياجات المطلوبة لمواجهة التهديدات السيبرانية الحالية، مثل الهجمات السيبرانية، أو التهديدات الناتجة عن ظروف العمل عن بعد وهي ما قد يعرض البيئات التكنولوجية للمخاطر. وتوظف شركة “بيكن رد” أيضاً مجموعة من أكثر خبراء الأمن السيبراني كفاءة في المنطقة، والذين يمتلكون القدرة على تطبيق برمجيات “كوالي” للميادين السيبرانية، وحالات استخدامات اختبار التشغيل التوافقي.

تحقق أيضا

جنود في القوات الخاصة لإقليم أمهرة يعودون إلى معسكرهم في بلدة دانشا عقب مشاركتهم في المعارك ضد جبهة تيغراي (رويترز)

إثيوبيا ترد رسميا على اتهامات أوروبا بشأن “تيغراي”

أعربت الحكومة الإثيوبية، السبت في 19 حزيران/ يونيو الحالي، عن رفضها للتصريحات الصادرة من مبعوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *