أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات إس 400
أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات إس 400

تركيا: “إس – 400” ليست تهديدا للناتو

أكد وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أن بلاده لا تعتبر أنظمة الدفاع الصاروخي الروسية “إس -400” تهديدا لحلف “الناتو”، وتخطط للتعامل مع هذه المسألة من وجهة نظر واقعية، وفق ما نقلت وكالة تاس.

وقال تشاووش أوغلو في تصريح لصحيفة “لوبينيون” الفرنسية، إن “صواريخ إس -400 لا تشكل أي خطر على أمن الناتو.. وتعتزم تركيا التعامل مع القضية من وجهة نظر واقعية وعلى أساس حوار بناء”، مضيفاً أن: “أنقرة قدمت أيضا لشركاء الناتو أدلة على أنها لم تتخذ أي إجراء عدائي ضد أي سفينة تابعة للحلفاء على عكس ما أشيع عن الفرقاطة كوربيه”.

وبحسب روسيا اليوم، وقعت روسيا وتركيا عقدا لتزويد أنقرة بأنظمة الدفاع الجوي “إس -400” عام 2017، حيث أصبحت أول دولة في الحلف تحصل على هذه الأنظمة، الأمر الذي تسبب في رد فعل سلبي حاد من الولايات المتحدة والتحالف ككل.

واستبعدت واشنطن لاحقا، أنقرة من البرنامج الأمريكي لإنتاج قاذفات مقاتلة من الجيل الخامس من طراز “F-35″، وهددت تركيا بفرض عقوبات عليها، لكنها لم تكن في عجلة من أمرها لاتخاذ هذه الخطوات، خشية المزيد من تطور العلاقات مع حليف رئيسي في الناتو.

يذكر أن فرقاطة تركية قبالة الساحل الليبي رفضت الامتثال لأمر فحص البضائع من فرقاطة فرنسية تشارك في عملية الناتو، وتجنبًا للتفتيش، استهدفت السفينة التركية الفرقاطة الفرنسية “كوربيه” بنظام توجيه صاروخي رادار، وهو ما اعتبره الجيش الفرنسي “أعمالا عدوانية للغاية”، الأمر الذي نفته أنقرة، وأعلنت أن “الفرقاطة التركية استخدمت أنظمة رادارها ليس للتصويب، ولكن لمراقبة السفينة الحربية الفرنسي التي كانت تقوم بمناورة خطيرة”.

تحقق أيضا

جنود في القوات الخاصة لإقليم أمهرة يعودون إلى معسكرهم في بلدة دانشا عقب مشاركتهم في المعارك ضد جبهة تيغراي (رويترز)

إثيوبيا ترد رسميا على اتهامات أوروبا بشأن “تيغراي”

أعربت الحكومة الإثيوبية، السبت في 19 حزيران/ يونيو الحالي، عن رفضها للتصريحات الصادرة من مبعوث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *