مقاتلة "إف-35"
مقاتلة "إف-35"

الخبير علي الهاشم يتحدث عن حقيقة ما جرى بين مقاتلتي “سو-30” و “إف-35”

أول لقاء ما بين مقاتلة “سو-30” الروسية وبين المقاتلة الخفية من الجيل الخامس “إف-35” تابعة لسلاح الجو الإيطالي في الجو.

عادة ما تحدث مثل هذه اللقاءات التي هي أشبه باعتراض سلمي ما بين المقاتلات الغربية والشرقية بالقرب من شبه الجزيرة الاسكندنافيه إبان الحرب الباردة في السابق حيث كانت على أشدها. في حين باتت أكثر حدة مؤخرا نتيجة للتوتر الحاصل ما بين حلف الناتو وبين روسيا.

والمعلوم ان مقاتلة “إف-35” هي عصية على الكشف بواسطة الرادار وتتمتع بخاصية الخفاء في حين تزعم روسيا بان مقاتلاتها من طراز سوخوي الحديثة مزودة برادارات متطورة ومجسات تعمل بالأشعة تحت الحمراء قادرة على رصد الأجسام الجوية ذات البصمة الرادارية المنخفضة.
وإلى ان يحين وقت المواجهة الحقيقة فان هذا اللقاء الجوي الذي حدث بين المقاتلتين يعد مميزا حيث انه الاول من نوعه.

ويرى الباحث والمختص بمجال الدفاع والطيران والأنظمة الدفاعية، علي الهاشم، في حديثه لموقع “دفاع العرب”: “أننا لا نعلم أن مقاتلة “سو-30” قامت بكشف مقاتلة “إف-35″، وأن ما جرى هو أمر طبيعي يسمى “الاتصال الاول” (First Contact) يحدث بين الطائرات إن كان من بينها طائرة من نوع جديد، فتقترب الطائرات من بعضها وتحلق بشكل متوازٍ وقد يقوم الطيارون بأخذ الصور مع بعضهم، ثم تفترق الطائرات”.

تحقق أيضا

شكوك حول تجسس إثيوبيات على الجيش السوداني

أكد مصدر عسكري سوداني أن الجيش ينظر بريبة لتزايد تهريب الإثيوبيات عبر الحدود المتوترة عسكريا، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *