ماكرون يعلن عن صفقة عسكرية مع اليونان

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن “فرنسا واليونان وقعتا اتفاقية شراكة استراتيجية”، مشيرا إلى أن “اليونان ستحصل على 3 فرقاطات جديدة من فرنسا ومقاتلات رافال”، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

وقال إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إن هذا “الاتفاق سيعزز سيادة البلدين”، حيث وقعت اليونان اتفاقا مع فرنسا لشراء ثلاث فرقاطات جديدة مع خيار خيار شراء فرقاطة رابعة.

كما أكد ماكرون أن “قرار أستراليا إلغاء صفقة الغواصات النووية الفرنسية لن يغير استراتيجية باريس في منطقة المحيطين الهندي والهادئ”، مشيرا إلى أن “إلغاء الصفقة سيكون له تأثير محدود نسبيا على فرنسا فيما يتعلق ببضع مئات من الوظائف”.

وألغت أستراليا في وقت سابق من الشهر الجاري طلبها لأسطول من الغواصات التقليدية من فرنسا، وموضحة أنها ستبني بدلا من ذلك ثماني غواصات تعمل بالطاقة النووية على الأقل باستخدام التكنولوجيا الأمريكية والبريطانية بموجب الشراكة الأمنية الجديدة “AUKUS”.

ووفقًا للصحافة اليونانية المتخصصة، يغطي العرض الفرنسي المقدم في أثينا ثلاث فرقاطات للدفاع والتدخل من نوع أف دي أي بلحارا FDI” Belharra” وثلاث طرادات من فئة غوويند “Gowind”.

هذا وكانت أثينا قد أطلقت العام الماضي مناقصة دولية لاقتناء أربع فرقاطات وتجديد فرقاطات هيدرا. وتتنافس على هذه المناقصة كل من شركة نافال غروب الفرنسية مع الشركتين الألمانيتين تي كاي أم إس TKMS ودوتش دامان Dutch Damen والإيطالية فنكانتيري Fincantieri وكذلك الأمريكية لوكيد مارتين American Lockheed Martin.

كما أعلن رئيس الوزراء اليوناني في وقت سابق من هذا الشهر، عن شراء مفاجئ لست مقاتلات رافال فرنسية، بالإضافة إلى عقد سابق بقيمة 2.5 مليار يورو، تم توقيعه في يناير- كانون الثاني الماضي، لإقتناء 6 طائرات نافال جديدة و12 طائرة مستعملة من نفس الطراز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح