مقاتلة إف-35" أمريكية
مقاتلة إف-35" أمريكية

الصين قد تتغلب على التفوق الجوي الأمريكي بحلول عام 2035

استفاد الجيش الأمريكي على مدى عقود، من التفوق الجوي بسبب استثمارات البنتاغون بمليارات الدولارات في الطائرات المقاتلة المتطورة وأنظمة الأسلحة والأقمار الصناعية وحاملات الطائرات.

ومع ذلك، وفقًا لتقارير موقع “فويس أوف أميركا” ، حذر الخبراء والقادة العسكريون الأمريكيون من أنه نظرًا لتسارع وتيرة تحديث الجيش الصيني ، قد لا تتمكن واشنطن من الاستمرار في الاعتماد على تفوقها الجوي في جميع الأوقات.

واستعرض التقرير كلمة رئيس أركان القوات الجوية، الجنرال تشارلز براون جونيور ، في مؤتمر اتحاد القوات الجوية الشهر الماضي ، وقال في كلمته إن الجيش الصيني لديه ما أسماه “أكبر قوة طيران في في المحيط الهادئ”. وقد طورته بكين “تحت أنوفنا”.

يتوقع براون أن الصين يمكنها هزيمة التفوق الجوي للولايات المتحدة بحلول عام 2035.

وحذرنائب رئيس الأركان، الجنرال كلينتون هينوت، من أن الولايات المتحدة لم تواكب تقدم الصين، وقال “في بعض المجالات المهمة ، نحن متخلفون. هذه ليست مشكلة الغد ، هذه هي اليوم”، في إشارة إلى الحاجة لتعويض هذا النقص.

الحرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح