لمكافحة الأهداف الجوية المعادية.. فرقاطة قتالية متطورة تنضم للبحرية الفرنسية

أعلن موقع Naval News المتخصص بالشؤون العسكرية أن سلاح البحرية الفرنسي حصل مؤخرا على فرقاطة قتالية متطورة.

وأشار الموقع إلى أن السفينة المذكورة هي سابع سفينة من فئة FREMM تنضم لسلاح البحرية الفرنسي.

وعلى عكس السفن التي سبقتها من نفس النوع لم يركز صانعوها على جعلها مضادة للغواصات، بل طوروها لتعمل بشكل فعال على مكافحة الأهداف الجوية المعادية.

وحول الموضوع قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي: إن “سفينة إلزاس العسكرية الجديدة المتعددة المهام من فئة FREMM انضمت يوم الاثنين 22 نوفمبر الجاري رسميا للخدمة لصالح الجيش الفرنسي، وهي جاهزة لأداء مهامها.. هذه الفئة من السفن معروفة بقدراتها في جميع أنحاء العالم، تحديث قدرات سلاح البحرية الفرنسي يلعب دورا مهما من الناحية الاستراتيجية، وضروري لحماية حدود البلاد ومصالحها الاقتصادية، فرنسا تحتاج إلى قوة بحرية قوية وفعالة وذات مصداقية”.

ويبلغ طول كل سفينة من سفن FREMM الفرنسية 142 مترا، وعرضها 20 م، ومقدار إزاحتها للمياه يعادل 6000 طن، كما يمكن لهذه السفن نقل طاقم مكون من 133 شخصا، والحركة بسرعة 27 عقدة بحرية، وجهزت هذه السفن برادارات متطورة، وصواريخ مضادة للأهداف الجوية، وصواريخ MM40 مضادة للسفن، ومنظومات لإطلاق طوربيدات MU90 من عيار 324 ملم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح