مقاتلة "إف- 35"
مقاتلة "إف- 35"

لهذا السبب تحطمت مقاتلة “إف-35” أمام سواحل مصر

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الأربعاء الواقع في 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، أن المحققين في حادثة تحطم المقاتلة “إف- 35” في مياه البحر المتوسط، يعتقدون أن السبب وراء الحادثة يعود إلى عدم خلع أغطية المطر الرخيصة بشكل غير صحيح عن الطائرة.

ويعتقد مسؤولون أن محرك الطائرة الشبحية سحب غطاء المطر أثناء إقلاعها من على متن حاملة الطائرات “كوين إليزابيث”، وهو ما أدى إلى تعطل المحرك، مما أجبر الطيار بعيد الإقلاع على القفز من طائرته.

وأفاد عناصر البحرية البريطانية بأنهم رأوا الغطاء طافيا فوق سطح البحر قرب حاملة الطائرات العملاقة بعيد الحادث، الذي وقع الأسبوع الماضي.

وبحسب مصادر في سلاح الجو البريطاني، فقد أدرك الطيار وجود المشكلة في طائرته وحاول حلها عندما كان يهم بالانطلاق من حاملة الطائرات، لكنه أخفق في ذلك.

وتقول صحيفة “الصن” البريطانية إن عناصر البحرية البريطانية أدركوا المشكلة “على الفور تقريبا”، لأن قواعد إزالة الأغطية قبل الإقلاع صارمة جدا.

تعمل بريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا على محاولة استعادة حطام الطائرة، التي يعتقد أنها على بعد أكثر من 1.5 كيلومتر تحت سطح البحر.

وتخشى الدول الغربية أن تسعى روسيا للحصول على حطام الطائرة المستقرة أسفل سطح المتوسط أما السواحل المصرية، بما يؤدي إلى كشف أسرار الطائرة الأكثر تطورا في العالم.

مقاتلات "إف-35"
مقاتلات “إف-35”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح