تحذير أميركي من موجة ثانية روسية تتغلب على المقاومة الأوكرانية

حذر مسؤولون بالحكومة الأميركية في إحاطات سرية لمشرعين بالكونغرس، أمس (الاثنين)، من أن “موجة ثانية” من القوات الروسية من المحتمل أن تعزز الوضع العسكري لموسكو داخل أوكرانيا، وستكون قادرة على التغلب على المقاومة الأوكرانية بسبب عددها الضخم، وفقاً لما نقلته شبكة “سي إن إن” عن مسؤولين اثنين مطلعين.


وذكر المسؤولان أنه من المحتمل أن تفرض روسيا حصاراً على العاصمة الأوكرانية كييف، وتوقعا أن تكون هناك “مشاهد فظيعة” للحرب داخل المدن.


وأظهرت صور التقطتها أقمار اصطناعية، أمس (الاثنين)، في أوكرانيا رتلاً عسكرياً روسياً هائلاً يزيد طوله على 60 كلم يتقدم باتجاه العاصمة كييف التي جعلتها روسيا هدفاً رئيسياً للعملية العسكرية التي تشنّها منذ الخميس ضدّ جارتها الموالية للغرب.


ونشرت “ماكسار”، الشركة الأميركية المتخصصة بالتصوير بواسطة الأقمار الاصطناعية، الصور وأرفقتها برسالة بريدية قالت فيها إنّ الرتل “يمتدّ من تخوم مطار أنطونوف (نحو 25 كيلومتراً من وسط كييف) في الجنوب إلى تخوم بريبيرسك” في الشمال.


وأوضحت “ماكسار” أنّ الرتل الذي يمتدّ بطول نحو 64 كيلومتراً “يتألّف من مركبات جزء منها يسير بعيداً بعض الشيء بعضه عن بعض، والجزء الآخر يسير جنباً إلى جنب في صفّين أو ثلاثة صفوف متراصّة”.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*