عطل فني يجبر فرقاطة جزائرية على إلغاء المشاركة في مناورات بحرية

قامت إحدى الفرقاطتين الجزائريتين اللتين تم الحصول عليهما مؤخرًا بزيارة مدينة تولون الفرنسية في وقت سابق من هذا الشهر، ولم تتمكن من المشاركة الكاملة في المناورات لأن صواريخها في حالة سيئة.

فشلت فرقاطة El Radii-class الجزائرية من طراز “ميكو A200” في اكمال المناورات بسبب حالة صواريخها المتدهورة، عقب مشاركتها في فعاليات التعاون العملياتي “رايس حميدو-21” الذي نفذ في عرض السواحل الفرنسية والجزائرية خلال الفترة الممتدة من 6 إلى 16 سبتمبر/ أيلول الحالي, والتي شهدت ايضا مشاركة الفرقاطتين (La Fayette (F710 و Guépratte (F714) الفرنسيتان.

فرقاطة El Radii-class الجزائرية

وأفاد موقع “أفريقيا إنتلجنس” أن إحدى فرقاطات البحرية الجزائرية من طراز “ميكو A200” ألمانية الصنع قد فشلت في إكمال المناورات البحرية مع نظيرتها الفرنسية في ميناء تولون الفرنسي.

وذكر الموقع أن فشل الفرقاطة الجزائرية كان نتيجة مشكلة في صواريخ RBS15 السويدية المضادة للسفن نتيجة ضعف الصيانة المقدمة لها.

في إطار النشاط السنوي للتعاون العملياتي بين الجزائر و فرنسا ، أنهت الفرقاطة “دوبلاكس”، يوم 15 ماي، سلسلة من المناورات مع سفينة “قلعة بني حماد”. وتهدف مناورات “رايس حميدو 2013” إلى تطوير وتوطيد الشراكة بين القوات البحرية البلدين على الصعيد العملياتي.

وتتمحور التدريبات حول الأمن البحري ونشاط الدولة في البحر بغية تعميق العمل البيني بين قواتنا البحرية في مجال التنسيق خلال عمليات الإنقاذ ومكافحة التهريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح