طائرة تابعة للقوّات الجوّية الأمريكية نوع CV-22 Osprey
طائرة تابعة للقوّات الجوّية الأمريكية نوع CV-22 Osprey

’بيل بوينغ‘ تبدأ بتحسين باسنة محرّك طائرة CV-22 لصالح القوّات الجوّية

وصلت إلى مركز تجميع أماريلّو التابع لشركة ’بيل‘ (Bell) في 21 سبتمبر الماضي أول طائرة تابعة للقوّات الجوّية الأمريكية نوع CV-22 Osprey والمقرَّر أن تخضع لتعديلات بهدف تحسين باسنة المحرّك. وتشكّل الطائرة جزءً من عملية مستمرّة تقوم بها ’بيل تكسترون إنكورپوريشن‘ (Bell Textron Inc.)، إحدى شركات ’تكسترون إنكورپوريشن‘ (Textron Inc.) المدرَجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: TXT، وشركة ’بوينغ‘ (Boeing) المدرَجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: BA، والمعروفتَين معاً باسم ’بيل بوينغ‘ (Bell Boeing)، وذلك لأجل تعزيز مستويات اعتمادية وقابلية الصيانة لصالح وزارة الدفاع الأمريكية.

وكانت ’قيادة الأنظمة الجوية البحرية‘ (NAVAIR) قد منحت ’بيل بوينغ‘ عقداً بقيمة 81 مليون دولار أمريكي في شهر ديسمبر 2020 لإكمال التحسينات على باسنة المحرّك ضمن أسطول طائرات CV-22. ويغطّي العقد مجموعة من العناصر غير المتكرّرة، وتصنيع تسع مجموعات مستلزمات وتركيب مجموعة مستلزمات واحدة. وحدّدت ’قيادة الأنظمة الجوية البحرية‘ الفترة لإكمال عمليات التصنيع والتركيب حتى سنة 2025.

حول هذا، قال كورت فولر، مدير برنامج V-22 ونائب رئيس شركة ’بيل‘: “لقد عملنا مباشرة مع شركائنا في وزارة الدفاع الأمريكية، بما في ذلك الرجال والسيدات في الخدمة الذين يحافظون على هذه الطائرات التحوّلية بأفضل شكل ممكن، على تطوير التحسينات المستهدَفة ضمن الباسنة لرفع معدّلات الجاهزية، بينما في الوقت نفسه تخفيض تكاليف الاستدامة. وقام مهندسو ’بيل بوينغ‘ بتطوير حلول مبتكَرة لدعم احتياجات الأساطيل وتعزيز قابلية صيانة طائرات V-22 بالارتكاز على المعلومات المباشرَة التي حصلنا عليها من العملاء.”

تتطلّب باسنة المحرّكات 60 بالمئة تقريباً من ساعات الصيانة لدى الموظّفين. وعملت ’بيل بوينغ‘ بنجاح على هندسة ما يزيد عن 1,300 قطعة V-22 جديدة لأجل المساعدة في تحسين مستويات اعتمادية وقابلية صيانة باسنة المحرّكات، وفي الوقت ذاته تقليل أوقات التصليح. ومن المفترَض أن تساهم هذه التحسينات برفع معدّلات توافر الطائرات وتقليل أوقات الصيانة لها.

تتشارك طائرة MV-22 بنية الباسنة ذاتها مع طائرة CV-22، ومكّنت فريق ’بيل بوينغ‘ من الحصول على المعلومات من ’قيادة الأنظمة الجوية البحرية‘ والجهات المعنية بصيانة الأساطيل قبل البدء بتعديل أول طائرة لصالح القوّات الجوّية. وسوف تنفّذ ’بيل بوينغ‘ عمليات التعديل على طائرة CV في المركز الموجود بمدينة أماريلّو بالقرب من فورت وورث بولاية تكساس الأمريكية، ومن المتوقَّع إنجاز هذه التحديثات على كل طائرات CV-22 بحلول العام 2025.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: غير مسموح